شروط ممارسة رياضة كمال الأجسام

0
33
شروط ممارسة رياضة كمال الأجسام

 

كمال الأجسام هي رياضة بدأ انتشارها في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي وبدايات القرن العشرين، تعتمد على تضخيم عضلات الجسم وابرازها، وفي المنافسة يتم استعراض العضلات ومقارنتها بعضلات المتنافسين الآخرين وفق قواعد محددة من شكل ولون وكثافة العضلات. وتقوم اللعبة على 7 حكام يضع كلاً منهم درجة للمنافس الذي أمامه بشكل تنازلي، بمعنى أن أقل المنافسين في عدد الدرجات هو من يتمتع بجسم مثالي أكثر يمكنه من حمل الأوزان الثقيلة التي تصل إلى 150 كيلو جرام.

تعتمد الرياضة في الأساس على حمل الأوزان المختلفة لزيادة الكتلة العضلية، وبالطبع الحفاظ على تناول الطعام الصحي وتناول كميات وفيرة من الماء والإنقاص من نسبة الدهون في الجسم.

تمارين رياضة كمال الأجسام:

  • عضلات الصدر (البنش العالي / البنش المقلوب)
  • عضلات الكتف (البار الخلفي / التجميع الجانبي)
  • عضلات الظهر (البار المنحني / السحب الأرضي)
  • عضلات الرجلين والفخذين (بار الرجلين الخلفي / بار الرجلين الأمامي)


شروط النجاح في ممارسة رياضة كمال الأجسام:

  • التحلي بالصبر والشجاعة والاصرار الكافي، فرياضة كمال الأجسام كغيرها من الرياضات تتطلب العزيمة والاصرار ففي البداية يكون الأمر شاق ومرهق ومع فقد الحماس والعزيمة قد يتثنى الرياضي عن الاستمرار والمتابعة.
  • الأستعانة بمدرب مختص ليقوم بتحديد جدول الأوزان وتحديد النظام الغذائي للرياضي. فرياضة كمال الأجسام تتطلب البدء من السهل للصعب والتدرج في حمل الأوزان، ففي البداية قد يظن المبتدئ أنه سيحصل على جسم مثالي أسرع عند حمل الأوزان الثقيلة مباشرة بدون تدرج في الأوزان، وذلك الاعتقاد خاطئ وقد يتسبب في مشاكل للعضلات.
  • العمل على العضلة المضادة، فلكل عضلة في الجسم عضلة مضادة فعلى سبيل المثال عضلة الصدر العضلة المضادة لها هي عضلة الظهر ولتقوية عضلات الصدر يجب العمل على تقوية عضلات الظهر ايضاً للحصول على جسم متناسق وتجنب المشاكل التي قد تنجم عن اهمال تقوية العضلة المضادة.
  • بدء التمرين على أجهزة لسهولة استخدامها ومنها الانتقال إلى الأوزان الحرة التي تتطلب جهد شاق وتقنيات معينة لتجنب مشاكل الحمل الخاطئ لتلك الأوزان.
  • اتباع جدول معين في التمرين تحت اشراف المدرب المختص واداء التمارين على الأقل مرتين في الأسبوع.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتين وتناول كميات مناسبة من السوائل والتمتع بقدر من الراحة بعد اداء التمارين.
  • قد يعتمد البعض على المكملات الغذائية اللازمة لبناء العضلات ولكنها غير مُفضلة نظراً لما تحمله من أضرار فيفضل الابتعاد عنها واستبدالها بالفواكة والمكسرات.

 

غذاء كمال الأجسام:

يحتاج لاعبو كمال الأجسام إلى نظام غذائي مميز فالرياضة في الأساس تعتمد على بناء العضلات، وذلك يتطلب أطعمة المختلفة التي تحتوي على البروتين والمعادن والألياف. فالوجبة الغذائية للرياضي يجب أن تحتوي على:

البروتين:

يمكن ايجاده في اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبيض والبقوليات وبعض المكسرات كاللوز وجوز الهند.

الكربوهيدرات:

بنسب معتدلة لتجنب السمنة الناتجة عن تناول الكربوهيدرات، ويمكن ايجادها في المخبوزات والأرز الأسمر والشوفان والبطاطا الحلوة.

الدهون غير المشبعة:

يحتاج الجسم لكمية معتدلة من الدهون المشبعة التي يمكن الحصول عليها من المكسرات والأفوكادو والزيوت كزيت الزيتون.

الفيتامينات والمعادن والألياف:

يمكن ايجادها في الفواكة والخضروات والأعشاب.


تلعب الرياضة بمختلف أنواعها دوراً محورياً في تحسين صحة الانسان، فالغرض منها ليس فقط انقاص الوزن ولكن ايضاً تقوية العضلات وتجنب الشيخوخة المبكرة وتحسين المزاج وغيرها من الفوائد الصحية المختلفة. وكمال الأجسام كواحدة من الرياضات الهامة تعمل على تغيير حياة ممارسوها إلى الأفضل في جميع الجوانب سواء الصحية والنفسية والاجتماعية.